اخبار

  • هيئة الاستثمار: بدء أعمال البنى التحتية لمشروع بسماية
    27-May-2013

    هيئة الاستثمار: بدء أعمال البنى التحتية لمشروع بسماية

     

    هيئة الاستثمار: بدء أعمال البنى التحتية لمشروع بسماية

    27/05/2013 07:37

     اكدت الهيئة الوطنية للاستثمار المباشرة بتنفيذ اعمال البنى التحتية لمشروع بسماية السكني، معلنة عن ان الاشهر القليلة المقبلة ستشهد استكمال المعامل الخاصة ببناء المجمع.

    وفي الوقت الذي اكدت فيه تعاونها مع الجانب المصري بمجال السكن ضمن مشروع المليون وحدة سكنية، لفتت الى ان الاستثمار بالقطاع الصناعي بانتظار تطبيق الاصلاحات الاقتصادية للمعامل المملوكة للدولة.

    وبين رئيس الهيئة الدكتور سامي الاعرجي في حديث خاص لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) انه تمت المباشرة بتنفيذ اعمال البنى التحتية لمشروع مجمع بسماية السكني في ضواحي بغداد، منوها بأن الاشهر القليلة المقبلة ستشهد استكمال المعامل الخاصة ببناء المجمع، مؤكدا ان نهاية العام 2014 ستشهد تسلم الوجبة الاولى البالغة 1800 وحدة لتسليمها خلال الربع الاول من العام 2015، ليجري بعدها تسليم عدد مماثل شهريا لحين انجاز المشروع بشكل نهائي.

    واشار الى ان الهيئة بصدد تنظيم جولات اعلامية لموقع المشروع لمتابعة سير الاعمال ونسب الانجاز دوريا، موضحا بأن اعداد المسجلين على الوحدات السكنية من المواطنين والموظفين بلغ 72 الفا، بيد ان اغلبهم لم يسدد الدفعة الاولى، مناشدا اياهم بسرعة تسديدها لوجود التزامات عدة للهيئة، لا سيما وان الدفعة الاولى تم تخفيضها من 25 الى 10 بالمئة.

    الاعرجي لفت الى ان الهيئة تؤكد للمستثمرين والشركات خلال اللقاءات والمؤتمرات، على الفرص الواعدة والكبيرة الموجودة في البلاد، اضافة الى وجود ضمانات كبيرة من قبل الجهات العليا المختصة، كاشفا عن ابداء الكثير من الشركات استعدادها للعمل اسوة بالاماراتية، والكورية التي تنفذ مشاريع عدة اسوة بمجمع بسماية السكني، فضلا عن اخرى هندية دخلت بمشاريع صناعة الحديد والصلب وبناء متطلبات المشاريع النفطية، وكذلك روسية ترغب بالاستثمار بمشاريع المصافي النفطية وتصنيع اجهزتها او بمحطات الكهرباء.

    وافصح عن ان الهيئة اعدت خطة كبيرة للتعاون مع الجانب المصري بمجال السكن والبنى التحتية ضمن مشروع المليون وحدة سكنية، اضافة الى التعاون بالاستثمار في المناطق الحرة، كاشفا عن توقيع بروتوكول تعاون سيفتح مع وزارة الاستثمار المصرية افاق تعاون واسعة، منوها بوجود رغبة شديدة لدى كبار المستثمرين المصريين للدخول الى السوق العراقية، على اعتبار ان البيئة العراقية هي الافضل استثماريا في العالم العربي والشرق الاوسط.

    وكشف رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار عن ان الاستثمار الاكبر للجانب المصري سيكون ضمن موقع حطين لتصنيع الاجهزة والمعدات التي تعتبر القاعدة الصناعية العراقية للنفط والغاز والكهرباء، اضافة الى مجمعات اخرى تمثل الجانب السياحي في جنوب البلاد على شط العرب، منوها بان الهيئة تحاول تفعيل عملهم مع الشركة العامة للموانئ التي لديها افكار بهذا الشأن لا سيما ساحل شط العرب، بما يعمل على توسيع جهود الاستثمار في الخليج ولا تقتصر على البصرة، اضافة الى وجود افكار لبناء مواقع سياحية ضمن مناطق الاهوار.

    وعن الاستثمار بمجال الصناعة، اكد ان الهيئة بانتظار تطبيق عملية الاصلاح الاقتصادي للمعامل المملوكة للدولة لتحويلها الى شركات مساهمة عامة او خاصة، بما يفتحها باتجاه السوق بشكل نوعي تعتمد به المنافسة والجودة والاقتصاد في ادارة رأس المال، حيث ستتمثل مساهمة الهيئة بتوفير فرص استثمارية بالاختصاص، منوها بوجود فرص استثمارية كثيرة في كل القطاعات الصناعية سواء الكيمياوية والبتروكيمياوية والحديد والصلب وغيرها، مشددا على مساندة الحكومة للقطاع الاستثماري كونه الركيزة الاساسية لبناء البلاد لا سيما ان الخطة الخمسية 2013 ـ 2017 المصادق عليها اكدت ان نسبة الاستثمار للقطاع الخاص العراقي والاجنبي بلغت21 بالمئة. وبشأن الاعمال الاستثمارية في قطاع السكن اكد الاعرجي قرب احالة مشروع مجمع الرشيد السكني الذي يضم 75 ألف وحدة سكنية، في ظل عروض من شركات عالمية مرموقة للاستثمار فيه منها محلية وخليجية ودولية، منوها بأن الهيئة اعدت التصاميم وزودت الشركات المستثمرة بالنماذج، حيث قدم كل مستثمر تصوراته للمشروع، كاشفا عن ان الهيئة بصدد اكمال جميع المتطلبات ورفع التوصية بالاحالة للمشروع خلال المدة القليلة المقبلة.واشار الى ان الهيئة ايضا بصدد احالة بناء مجمعات ضمن محافظة نينوى بمعدل 100 ألف وحدة، والانبار بواقع 70 الف وحدة، وصلاح الدين 60 الف وحدة، الى جانب قرب احالة مشروع مجمع مدينة المستقبل غرب بغداد الى احدى الشركات الاماراتية بواقع 30 الف وحدة، مؤكدا ان الهيئة سائرة بتنفيذ مشروع بناء المليون وحدة، مشيدا بدور مجلس محافظة البصرة بتوفير مبالغ تنفيذ مشاريع البنى التحتية وجزء من الدفعة الاولى الى الشركة المنفذة لمشروع بناء 100 الف وحدة سكنية في منطقة التنومة وهو ما اسهم بخفض كبير بأسعار الوحدة السكنية.واضاف رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار ان الشركة المنفذة ستقوم بعد ثلاثة اعوام بتسليم الهيئة 25 الف وحدة سكنية، ليتم بعدها تسليم 25 الف وحدة سكنية سنويا، لافتا الى ان المشروع سيشهد بناء جسر رابط بين البصرة القديمة والجديدة على شط العرب، كاشفا عن ان الهيئة ستعمم تجربة محافظة البصرة على جميع المحافظات باعتبارها الحل الامثل لانهاء ازمة السكن، مبينا ان الهيئة نجحت ايضا باحالة مشروع ضفاف كربلاء الى احدى الشركات الاماراتية لبناء 40 الف وحدة سكنية.

     

    http://www.imn.iq/news/view.20798/

  • أزمة السكن تتفاقم في العراق
    07-May-2013

    أزمة السكن تتفاقم في العراق

     

     تم النشر: 7 أيار 2013

     Iraq’s Housing Crisis Worsens

    (الصورة: مشروع بسماية السكني)

     

    بقلم: عمر الشاهر - الى المونيتر. (جميع الاراء تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر موقع "Iraq Business News").


    يسجل العراق نموا سكانيا مضطردا، بلغ اقصاه العام الماضي، بنسبة 2.9%، وهو الأعلى بين معدلات النمو في العالم خلال العام 2012، حسبما كشف مصدر مسؤول.

    ويأتي هذا النمو، في وقت تواجه البلاد أزمة سكن خانقة، ضاعفت أسعار بدلات استئجار الوحدات السكنية ورفعت أسعار العقارات بشكل كبير.

    وقال الجهاز المركزي للإحصاء، التابع لوزارة التخطيط العراقية، إن معدل النمو السكاني في العراق بلغ في العام الماضي نحو 2.9 %، وهو الأعلى بين معدلات النمو في العالم.

    وقال رئيس الجهاز مهدي العلاق، إن "عدد سكان العراق ازداد خلال العام الماضي بنحو مليون نسمة، مما رفع عدد السكان الاجمالي الى 34 مليون و 500 ألف نسمة".

    وتشير الاحصاءات الى ان العراق فشل، خلال السنوات الاخيرة، في إجراء تعداد سكاني بسبب خلافات بشأن المناطق المتنازع عليها بين العرب والكرد.

    وكان أخر تعداد وطني للسكان جرى عام 1997، وأظهر أن عدد سكان العراق يبلغ نحو 19 مليون نسمة، باستثناء محافظات إقليم كردستان الثلاث، التي قدر مسؤولون في حينها عدد سكانها بثلاثة ملايين نسمة.

    ومنذ الثلاثينات من القرن الماضي، يتبع العراق سياسة إجراء الإحصاء السكاني كل عشرة أعوام. وأجرى العراق، قبل إحصاء عام 1997، عمليات إحصائية في أعوام 1934 و1947 و1957 و1965 و1977 و1987.

    وبدلا عن الإحصاء السكاني، أجرت وزارة التخطيط حصرا للأشخاص والمنشآت عام 2009، وتقوم بتحديث بيانته سنويا.

    ويقول السيد العلاق إن "تلك البيانات الحديثة مكنتنا من التوصل الى عدد سكان العراق في المناطق الحضرية والريفية، وعلى مستوى الناحية والاقضية والمحافظات".

     

    لكنه يعتقد أن هذا الحصر لا يغني عن إجراء التعداد العام، واضاف إن "التعداد السكاني العام يوفر معلومات مفصلة عن خصائص السكان، بما في ذلك عن التعليم والصحة والهجرة، وخصائص السكن والظروف البيئية المحيطة به".

    وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط السيد عبد الزهرة الهنداوي، إن "التأخر في إجراء التعداد السكاني يكلف العراق خسائر طائلة:

    وتكررت الدعوات من أطراف متخصصة عديدة ومنها الأمم المتحدة وبعثتها في العراق (يونامي) الى ضرورة إجراء التعداد لان نتائجه ستكون احد مفاتيح التنمية الاجتماعية والبشرية المطلوبة في البلاد، فضلا عن حسم بعض الخلافات القائمة بين القوى السياسية.

    وتضع الزيادة السكانية في العراق، البلاد في موقف حرج، في ظل تفاقم أزمة السكن.

    ويقول الهنداوي إن تقديرات وزارة التخطيط تشير الى حاجة البلد الى مليوني وحدة سكنية للقضاء على أزمة السكن.

    وتعتقد عضو لجنة الخدمات والاعمار في البرلمان العراقي السيدة وحدة الجميلي، أن "تفاقم أزمة السكن في العراق يرتبط بغياب سياسات اقتصادية واضحة بالنسبة للحكومة الاتحادية او الحكومات المحلية، في ظل ارتفاع النمو السكاني".

    وتقول الجميلي إن "الطلب المتزايد على الوحدات السكنية في العراق خلق أزمة سكن حقيقية، في ظل ارتفاع النمو السكاني وتحسن القدرة الشرائية للمواطن العراقي".

    وترى الجميلي أن "العراق بحاجة الى بناء مليوني وحدة سكنية، بينما لا تستطيع وزارة الاعمار والاسكان بناء أكثر من 300 ألف وحدة سكنية نتيجة قلة تخصيصاتها المالية وعدم توفر الاراضي المناسبة".


    عمر الشاهر من المساهمين في موقع، المونيتر، نبض العراق. ظهرت له كتابات في عدد كبير من الصحف والمجلات وما الى ذلك، منها صحيفة اللوموند الفرنسية، ومجلة الاسبوعية العراقية، والاهلي المصرية وموقع ايلاف. كان يعمل سابقا لصحيفة المدى لتغطية الشؤون السياسية والامنية ومراسل الى صحيفة اوان الكويتية في بغداد.
     

    http://www.iraq-businessnews.com/2013/05/07/iraqs-housing-crisis-worsens

  • قصة نجاح لمشروع مدينة بسماية الجديدة
    18-Feb-2013

    قصة نجاح لمشروع مدينة بسماية الجديدة

     

    يسير العمل على انجاز مشروع مدينة بسماية الجديدة بشكل رائع وحسب ما هو مرسوم له

    المشروع جاء كعلاج لمشكلة الوحدات السكنية في العاصمة العراقية.

     

    قصة نجاح:

    في آذار 2010، تم الإعلان عن برنامج الإسكان الوطني كجزء من خطة التنمية الاقتصادية العراقية. ووفقا لبرنامج الإسكان الوطني، اقترحت الهيئة الوطنية للاستثمار مشروع مدينة بسماية الجديدة كأول مشروع نموذجي في العراق.

    المشروع هو أول وأكبر مشروع تطوير لمدينة طوال تاريخ العراق. حيث تقع مدينة بسماية على بعد 10 كم الى الجنوب الشرقي من بغداد على الطريق الدولي السريع الرابط بين العراق - الكويت، وتبلغ مساحة المشروع الاجمالية 1.830 هكتار، ومن المقرر أن يستوعب حوالي 600000 شخص يعيشون في ما مجموعه 100000 ألف وحدة سكنية. كما سيتم تشييد بنى تحتية مثل الكهرباء وإمدادات المياه والشوارع.

    وبالاضافة الى البنى التحتية، ستقوم حكومة العراق بتطوير المرافق العامة كالمرافق التعليمية والدينية والترفيهية والتجارية فضلا عن بنى تحتية اخرى مثل محطات معالجة المياه ومياه الصرف الصحي.

     وللحصول على أداء ناجح لهذا المشروع، قامت الهيئة الوطنية للاستثمار بدراسة العديد من المقترحات المقدمة من مختلف الشركات العالمية، وباتت على قناعة بأن شركة هانوا للهندسة والانشاءات ("هانوا") هي على الارجح المنفذ الأكثر تأهيلا والمقاول الذي يتمتع بالخبرات والقدرات اللازمة. ولأن هانوا لديها معرفة تراكمية بتشييد الابنية السكنية وتطوير المدن وبناء المحطات/ المعامل والاعمال الهندسية ومعالجة المياه، لا سيما وان هانوا تعتبر الشركة الأولى والشركة الخاصة الوحيدة في كوريا التي تمكنت من تطوير وبناء مدينة جديدة تستوعب 12000 وحدة سكنية بمفردها.

    ساهم مشروع المدينة الجديدة المسمى مدينة ايكومترو (EcoMetro) الجديدة في كوريا، بإقناع المسؤولين العراقيين لما في هذه المدينة من امكانيات في توظيف التكنولوجيا المتقدمة والخبرة الواسعة. وقد قامت شركة هانوا بتطوير المساكن والمرافق التجارية والثقافية والتعليمية وكذلك الطرق ومحطة لمعالجة المياه وما الى ذلك من البنى التحتية وعلى مساحة 239 هكتار، وبالنتيجة حققت نجاحا منقطع النظير.

    ما يزال العديد من المطورين والمقاولين يقوم بزيارات الى مدينة ايكومترو الجديدة من جميع أنحاء العالم، وأعربوا عن إعجابهم الصادق بجودة المشروع والقدرات التي تتمتع بها شركة هانوا، وفي ذات الوقت أظهروا اهتماما كبيرا للتعاون معها في اقامة مشاريع إنمائية مماثلة في مختلف أنحاء العالم.

    تعتبر مجموعة هانوا واحدة من أفضل 10 شركات أعمال في كوريا، بفروعها المحلية البالغ عددها (53) وفروعها (78) المنتشرة في جميع انحاء العالم. وتشمل محفظة الأعمال الخاصة بشركة هانوا مختلف القطاعات؛ الصناعات التحويلية والمواد الكيميائية والطاقة والطاقة الشمسية والبناء والتأمين والتمويل وتكنولوجيا المعلومات والفنادق والمنتجعات والمتاجر وهلم جرا.

    وفي سبيل نجاح مشروع مدينة بسماية الجديدة، وقعت شركة هانوا مذكرة تفاهم مع حكومة العراق في أيار 2011. وفي حزيران 2011، شكلت هانوا فريق عمل مكون من 150 شخصا من مهندسين ومعماريين ومديرين تطوير ومتخصصين في تكنولوجيا المعلومات وفي التمويل وجميعهم من المحترفين.

    عقد فريق عمل شركة هانوا سلسلة من الاجتماعات الفنية مع الهيئة الوطنية للاستثمار واللجنة الفنية في بغداد وسيئول. وفي يوم 20 آب 2011، وبفضل تعاون مستشارو الهيئة الوطنية للاستثمار واللجنة الفنية، تمكنت شركة هانوا والهيئة من استكمال الخطة الرئيسية والخطة التطويرية الأساسية والخطة المتعلقة بتصميم الوحدات السكنية والتصاميم الميكانيكية والإلكترونية.

     وأخيرا في 30 أيار 2012، وقعت شركة هانوا العقد الرسمي لبناء مشروع مدينة بسماية الجديدة. وغطت وسائل الاعلام الدولية وباهتمام كبير تلك المناسبة التي حضرها رئيس مجلس إدارة مجموعة هانوا السيد 'سيونغ يون كيم' ودولة رئيس الوزراء العراقي الاستاذ نوري كامل المالكي.

    وفي 13 أيلول 2012، تلقت شركة هانوا مبلغ 775 مليون دولار، أي ما يعادل 10٪ من قيمة العقد البالغة 7.75 مليار دولار، كدفعة أولى من قبل الحكومة العراقية. وذلك يعني أن الحكومة قد أعربت عن إرادتها الحازمة لتنفيذ المشروع عن طريق الدفع المسبق بحيث تتمكن شركة هانوا من الشروع باحد الأعمال التاريخية في العراق وتشييد مجمعها المؤقت، حسب ما هو مقرر.

    أما بالنسبة لبناء المجمع الرئيسي للشركة، الذي سيستوعب ما يقارب 26000 عامل مع منامهم وطعامهم، فان العمل يجري حاليا على قدم وساق حسب ماهو مرسوم. وفضلا عن المجمع، يجري حاليا إنشاء معمل خرسانة مسبقة الصب ضمن موقع المشروع وهو الاكبر على صعيد المنطقة الذي سينتج هياكل الوحدات السكنية الاساسية، وسيحتوي المشروع على (8) أحياء و(839) مبنى ضمن 58 مجمعا، تشكل ما مجموعه 100000 وحدة سكنية في هذا الموقع.

    وحاليا، تضاعف عدد العراقيين العاملين في المشروع ستة مرات أكثر من الكوريين، وهذا المشروع يعتبر مساهمة في زيادة فرص العمل والتنمية الاقتصادية. وعلاوة على ذلك، ستقوم شركة هانوا بتدريب العراقيين في مركز التدريب المهني التابع للشركة حتى الانتهاء من المشروع في عام 2019.

    سيتم تشييد 20000 ألف وحدة سكنية كمعدل سنوي خلال السنوات الخمس القادمة ابتداء من عام 2015. وسيتم تطوير البنية التحتية الاجتماعية كالمدارس والعيادات وغيرها من المرافق العامة، والمناظر الطبيعية جنبا إلى جنب مع بناء القطاعات السكنية وفي ذات الوقت. وفي عام 2019، مع بناء منطقة الأعمال المركزية، سيتم الانتهاء من عملية تطوير وبناء المشروع التي ستستغرق سبع سنوات.

     

     مشورة للمشترين المحتملين

    في الآونة الأخيرة، واجه العراق نقص في الوحدات السكنية خصوصا في العاصمة بغداد الى جانب ارتفاع أسعار العقارات. ويأمل معظم العراقيين أن مشروع مدينة بسماية سيكون بديلا رائعا لتوفير منزل جديد وقريب من بغداد.

    المشروع هو جزء من برنامج الإسكان الوطني الذي تكفلته حكومة العراق. وهذا يعني ان ليس على المشترين المحتملين القلق حيال فشل المشروع أو ضياع أموالهم. وبالإضافة إلى ذلك، فان عملية بناء المشروع تسير على ما يرام وحسب الجدول الزمني المخطط ؛ ويجري العمل على تشييد عدد كبير من المباني الجديدة في المجمع الرئيسي. وسيستخدم المجمع الرئيسي لسكن 26000 عامل ممن يقومون ببناء المدينة الجديدة. وبعد تهيئة كافة هذه الأعمال، سيكون بوسع جميع العراقيين رؤية المباني الحقيقية التي سيعيشون داخلها خلال عام 2015.

    كما وتعتبر مدينة بسماية الجديدة مدينة مصممة بشكل ممتاز وفيها بنى تحتية تشتمل على مرافق تجارية وصحية ودينية وترفيهية بالإضافة إلى مدارس. وعلاوة على ذلك، يجري العمل على بناء شبكة طرق حديثة صممت خصيصا لهذا المشروع من شأنها ان تربط المدينة بالطريق السريع وبالتالي بالعاصمة بغداد. وجميع هذه التسهيلات تمكن العملاء من العيش بشكل مريح. وستوحي مدينة بسماية بنمط حياة جديد في العراق.

    وحتى الآن، يفضل الجمهور العراقي المنازل القائمة بذاتها أو ذات البناء الافقي على الشقق. ومع ذلك، فإن نمط الحياة الأكثر شعبية وعالمية في المدن المتقدمة في العالم، بما في ذلك مدينة بسماية الجديدة، هو العيش داخل شقق وهو النمط الذي يتمتع بفوائد لا تقدر بثمن وعلى النحو الوارد أعلاه. فليس لدى العراقيين تجربة للعيش داخل الشقق لفترات طويلة ولعلهم يرتابون من أن تلك الشقق قد تكون معلقة في الهواء. ولكن، حالما يسكنون داخلها ويشعرون كم هي مريحة للعيش، فسرعان ما يبدأون بتقبلها وكأنها جزء من نمط معيشتهم.

     

    المصدر: مشروع مدينة بسماية الجديدة

    http://www.bismayah.org

  • العراق يكمل 10 % من مشروع مدينة بسماية السكني
    27-Jan-2013

    العراق يكمل 10 % من مشروع مدينة بسماية السكني

     

    الأحد, 27 يناير 2013 14:05

    العراق يكمل 10 % من مشروع مدينة بسماية السكني

     

    ترجمة/ البغدادية نيوز/..ذكر موقع الزاوية تصريح مستشار وزارة الأعمار والإسكان العراقية نبراس الخزرجي بان " الحكومة العراقية قد أكملت 10 % من مشروع بسماية السكني ".

    وأضاف الخزرجي " أن للمشروع أولوية عالية على المشاريع الأخرى للإسكان وقد بدأ البناء في شهر تموز من عام 2012 ويتوقع له أن يكتمل عام 2016 ، كما أن الميزانية المخصصة للمشروع هي 6 مليار دولار عام 2012 ويتوقع لها أن تتضاعف خلال الأعوام المقبلة حتى عام 2015 ".

     

    ويقع مشروع بسماية على بعد 10 كيلو متر جنوب شرق بغداد ويمتد على مساحة إجمالية قدرها 18.3 مليون متر مربع حيث من المقرر أن تستوعب هذه المساحة 600 ألف شخص فيما مجموعه 100 ألف وحدة سكنية.

     

    وقال الخزرجي " أن العراق يعمل على 61 مشروع سكني متوسطة الكلفة بالإضافة إلى 50 ألف وحدة سكنية واطئة الكلفة ، لكن العراق على أية حال بحاجة إلى 3 ملايين وحدة سكنية للتغلب على مشكلة السكن حيث يطمح العراق لبناء 70 ألف وحدة سنويا حتى عام 2015 و في الواقع يتم الانتهاء من 6000 ألف وحدة سكنية في العام ". انتهى /21

     

    http://www.albaghdadianews.com/economy/item/24525

  • (هانواي) تباشر العمل في بناء مدينة بسمايا و تم تقسيم مشروع معسكر الرشيد السكني على 5 مراحل استثمارية
    22-Jul-2012

    (هانواي) تباشر العمل في بناء مدينة بسمايا و تم تقسيم مشروع

     

    معسكر الرشيد السكني على 5 مراحل استثمارية

     

    22/07/2012 11:55

    (هانواي) تباشر العمل في بناء مدينة بسمايا و تم تقسيم مشروع معسكر الرشيد السكني على 5 مراحل استثمارية

     

    بغداد – المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي - كشفت الهيئة الوطنية للاستثمار عن ان اعلان مجمع معسكر الرشيد السكني سيتم على خمس مراحل استثمارية، بعد فشل المباحثات مع الشركة الاماراتية التي كانت ترغب باستثماره في اللحظات الاخيرة، فيما أكدت ان شركة هانواي الكورية باشرت أعمالها في بناء مدينة بسمايا السكني جنوبي بغداد.


    وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي الاعرجي في مؤتمر صحفي عقدته الهيئة أمس، وحضره(مراسل المركز الخبري للشبكة ): ان وزارة الاعمار والاسكان والجامعة التكنولوجية أنجزتا التصاميم الخاصة بمشروع معسكر الرشيد السكني تمهيدا لعرض المشروع من جديد للاستثمار بعد تقسيمها على خمس مراحل استثمارية مستقلة، منها السكنية والاخرى تجارية ورياضية وترفيهية وطبية،


    مشيرا الى ان الهيئة سبق ان أجرت مباحثات مع احدى الشركات الاماراتية ووصلت الى مراحل نهائية معهم، الا ان المباحثات فشلت في لحظاتها الأخيرة لعدم جدية الشركة في المضي بالمشروع.

     

    http://www.imn.iq/news/view.13901/

  • افتتاح مركزا خاصا بمشروع مدينة بسماية في معرض بغداد الدولي
    09-Jun-2012

    افتتاح مركزا خاصا بمشروع مدينة بسماية في معرض بغداد الدولي

     

    2012-06-09 18:46

     

    - افتتحت الهيئة الوطنية للاستثمار مركزا خاصا بمشروع مدينة بسماية السكني على ارض معرض بغداد الدولي لأستقبال المواطنين المسجلين والراغبين بالتسجيل على الوحدات السكنية في المشروع وبمساحتها الثلاثة [100 م2 -120 م2 -140م2 ] .

     

    وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي رؤوف الاعرجي ان" الهيئة وبالاتفاق مع الشركة العامة للمعارض العراقية افتتحت مركزا خاصا لأستقبال المسجلين والراغبين بالتسجيل في مشروع بسماية السكني ابتداء من يوم الاحد الماضي وبأشراف مختصين من الهيئة الوطنية وخبراء من شركة [هانوا] الكورية الجنوبية الشركة المنفذة للمشروع للأجابة على كافة الأستفسارات الموجه من قبل زوار المركز ".

    واشار الى ان" المركز سيقوم بالترويج عن معاملات الراغبين بالتسجيل وتوقيع عقد الوحدة السكنية بعد دفع [25%]من قيمة الوحدة السكنية لدى فروع المصارف الثلاث [ الرافدين ، الرشيد ، العراقي للتجارة TBI ]والمعلن عنها في الموقع الرسمي للهيئة الوطنية للاستثمار.

    واضاف ان" الهيئة أتاحت فرصة للراغبين بالتسجيل على الوحدات السكنية في مشروع بسماية من خلال مراجعتهم لمركز التسجيل الخاص بالهيئة في معرض بغداد الدولي مستصحبين معهم المستمسكات المطلوبة والأطلاع على المجسمات الخاصة بالوحدات السكنية التي ستنفذ وبمساحاتها الثلاثة ، حيث ان الدوام الرسمي في المركز من الساعة التاسعة صباحا ولغاية الساعة السادسة مساءا طيلة أيام الأسبوع .

     

    وبين رئيس الهيئة ان" [ 65 % ] من مبلغ الوحدة السكنية يسدد على شكل اقساط ولمدة [ 15 سنة ] وبفائدة [ 3% ]بفترة سماحات تصل الى [ 4,5] سنة ، و [10%] المتبقية تدفع نقدا عند استلام الوحدة السكنية ، وتكون الاولوية في استلام الوحدة السكنية لمن يسدد المبلغ دفعة واحدة او من يسدد الاقساط ضمن اقل فترة سماح [ 6 اشهر ] ".

    مشيرا الى أن " سعر المتر المربع الواحد تم اعتماده بـ[630دولار ] اي ان الوحدة السكنية بمساحة [100م2 ] بـ[ 63000 دولار ] ، [ 120 م2] بـ[75200 دولار] ، [ 140 م2 ] بـ[88200 دولار].

     

    http://www.aljewar.org/news-39141.aspx

  • المالكي يضع حجر الاساس لمشروع مدينة بسماية السكني ويعد ببناء [200] الف وحدة سكنية للفقراء
    30-May-2012

    المالكي يضع حجر الاساس لمشروع مدينة بسماية السكني ويعد ببناء [200]

     

    الف وحدة سكنية للفقراء

     

    الأربعاء, 30 أيار/مايو 2012 15:22

     

    وضع رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم حجر الاساس لمشروع مدينة بسماية الجديدة الذي يضم [100 ] ألف وحدة سكنية ، كما رعى حفل توقيع عقد تنفيذ المشروع بين الهيئة الوطنية للاستثمار وإحدى الشركات الكورية.

     

     ونقل بيان لرئاسة الوزراء تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه عن المالكي قوله خلال الاحتفالية الخاصة بافتتاح المشروع ان " هذا المشروع الخدمي والاعماري الكبير سيكون نموذجا لجميع المحافظات ، وان الاتفاق على اقامته لم يأت بسهولة فقد استغرقت الحوارات فترة طويلة حتى تم الاتفاق اخيرا مع شركة [هنوا] الكورية الجنوبية".

     واضاف ان " الحكومة بذلت الكثير من جهودها وامكانياتها وميزانيتها لتوفير الاسعار الملائمة للوحدات السكنية لكي تكون بمتناول الجميع ولدينا توجه لبناء[ 200 ]الف وحدة سكنية للفقراء ولمعالجة ازمة السكن وظاهرة المتجاوزين والسكن العشوائي وستتحمل الحكومة نفقات هذه المشاريع" .

     وتابع المالكي ان " حالة التنافس والتسابق يجب ان تتركز على خدمة المواطنين وليس تعطيل وتأخير الخدمات ، وان الحكومة ماضية في اقامة المشاريع الاسكانية عبر الدفع بالآجل"، داعيا الجهات ذات العلاقة الى " الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة لاقامة هذه المشاريع".

     وأشار الى ان " عملية الاعمار والبناء والمشاريع الاسكانية قد تعرضت للتأخير والتلكؤ بسبب سياسات النظام السابق والارهاب ، وان النهوض بعملية اعمار العراق تحتاج الى اولويات ، يأتي في مقدمتها الاستقرار الامني وتهيئة البيئة المناسبة لإقامة المشاريع العمرانية والاسكانية .

     يذكر ان مدينة بسماية هي اول مشروع استثماري سكني من نوعه في العراق ، توفر السكن مع كافة المرافق والخدمات التي يحتاجها المواطن لمعيشته.

     

    وحسب الهيئة الوطنية للاستثمار فان مساحة مدينة بسماية الجديدة تبلغ اكثر من 18 مليون متر مربع تضم مائة الف وحدة سكنية.وخطط لها ان تستوعب بحدود [600 ]الف نسمة.

     وتقع مدينة بسماية الى الجنوب الشرقي من مدينة بغداد وتبعد حوالي [10] كم من حدود مدينة بغداد على الطريق الرابط بين بغداد- كوت وفي النية انشاء طريق سريع ثان يربط المدينة الجديدة بمركز مدينة بغداد وستؤمن للمدينة كافة الخدمات مثل التعليم [ مدارس- رياض اطفال] ومراكز تجارية ومراكز صحية ومراكز ترفيهية [ ملاعب رياضية- ساحات- حدائق] دور عبادة، وتحتوي الوحدة السكنية على كافة مستلزمات الحياة العصرية من منظومات الماء والمجاري والكهرباء وشبكة الغاز اضافة الى منظومات اطفاء الحريق والمصاعد .

     ويعاني البلد من أزمة سكن حادة بسبب ارتفاع اسعار الاراضي والعقارات وعدم اهتمام الحكومات المتعاقبة بمعالجة المشكلة خاصة في فترة ثمانينات وتسعينات ومطلع الالفية الجديدة بسبب انشغال العراق بالحروب والحصار الذي فرض بسبب سياسات النظام السابق مما ولد عزوفا لدى المواطنين عن شراء الاراضي والعقارات.انتهى

     

    http://www.alliraqnews.com/index.php?option=com_content&view=article&id=39620&Itemid=56

  • شركة كورية تباشر بتنفيذ مشروع مدينة بسماية السكني
    17-May-2012

     شركة كورية تباشر بتنفيذ مشروع مدينة بسماية السكني

     

    الكاتب: bian6 بتاريخ: الخميس 17-05-2012 10:26 صباحا

     

    بغداد/واب/وافق مجلس الوزراء على تنفيذ مشروع مدينة بسماية الجديدة من خلال منح إجازة الإستثمار لتنفيذ المشروع مع شركة (هانوا) الكورية الجنوبية للهندسة والإنشاءات.

    وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في تصريح صحفي "ان مجلس الوزراء خول رئيس الهيئة الوطنية للإستثمار وكالة صلاحية توقيع العقد بصيغته المعدلة ومنح إجازة الإستثمار بموجب قانون الإستثمار رقم (13) لسنة 2006 المعدل لتنفيذ مشروع مدينة بسماية الجديدة .

    واضاف "أن الموافقة على هذا العقد تأتي من منطلق حرص الحكومة على معالجة مشكلة السكن التي يعاني منها العراق حيث أن مشروع المليون وحدة سكنية الذي وافق عليه مجلس الوزراء سيوفر للمواطنين مليون وحدة سكنية ومن ضمن هذا المشروع مدينة بسماية الجديدة التي تبنتها الهيئة الوطنية للإستثمار والذي يعتبر المشروع الأول من نوعه في العراق.

    واشار الى "ان تنفيذ مشروع مدينة بسماية الجديدة سيكون بأسلوب إستثماري خاص يراعى فيه حق المواطن والمستثمر لتحقيق هذا المشروع حيث أن كلفة المتر المربع الواحد للشقة السكنية هو (500) دولار مضافاً لها جزء من كلفة البنية التحتية للمشروع لتصل الكلفة الإجمالية للمتر المربع الواحد (630) دولار وقد تحملت الموازنة العامة للدولة مبلغاً قدره مليار دولار للجزء الآخر من البنية التحتية للمشروع دعماً للمواطنين وسيدفع المواطن (25)% من كلفة الشقة مقدماً عند توقيعه عقد شراء الشقة و(65)% من كلفة الشقة على شكل أقساط شهرية تمتد الى (20) سنة وبفترة سماح (5) سنوات كحد أقصى و(10)% من كلفة الشقة عند إستلامها.

    وبين "ان مشروع المليون وحدة سكنية قد تقدمت لتنفيذه مجموعة كبيرة من الشركات بلغت (150) شركة وقد وقع الإختيار على شركة هانوا للهندسة والإنشاءات الكورية والتي أبدت رغبتها بإنشاء (100) الف وحدة سكنية وأبرمت معها مذكرة إتفاق في 25 أيار 2011 حيث وفرّت محافظة بغداد مساحة كبيرة من الأرض لتنفيذ المشروع في منطقة بسماية والتي تبعد (10) كم جنوب شرق حدود أمانة بغداد قدرت بـ (8000) دونم وكذلك مساحة (1200) دونم لبناء الموقع اللازم لإنشاء معمل البناء الجاهز ومعامل إنتاجية أخرى.ا/نتهى2

     

    http://www.baghdadiabian.com/news.php?action=view&id=24031

  • محافظة بغداد تتوقع المباشرة بمشروع بسماية خلال تموز والاستثمار تفتتح مركزاً خاصاً به
    06-May-2012

    محافظة بغداد تتوقع المباشرة بمشروع بسماية خلال تموز

     

    والاستثمار تفتتح مركزاً خاصاً به

     

    05-06-2012 - 14:18

    السومرية نيوز/ بغداد
    توقعت محافظة بغداد، الثلاثاء، بدء العمل بمشروع بسماية السكني خلال شهر تموز المقبل، مؤكدة أنه تم تخفيض نسبة الفائدة للوحدات السكنية إلى 3%، فيما افتتحت هيئة الاستثمار مركزاً خاصاً بالمشروع في معرض بغداد الدولي لاستقبال المسجلين والراغبين بالتسجيل.

    وقال محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "العمل بمشروع بسماية سيستمر سبع سنوات، وبعد سنتين من المباشرة به سيبدأ التسليم بواقع 1800 شقة شهرياً، متوقعاً "المباشرة بهذا المشروع خلال شهر تموز المقبل".

    وأضاف عبد الرزاق أنه "تم تخفيض سعر الفائدة حتى يستفاد من هذا المشروع ذوي الدخل المحدود وستتحمل بذلك نصف الفائدة وهي 6% التي ستفرض على القروض"، مؤكداً أن "المواطن سيدفع فقط 3% من الفائدة".

    وأشار عبد الرزاق إلى أن "الدولة خصصت أيضاً مليار دولار للبنية التحتية للمشروع، فيما يتعلق بخدمات الماء والمجاري والكهرباء"، موضحاً أن "هذه الأمور لو بقيت على الشركة لارتفعت كلفة المباني".

    واعتبر عبد الرزاق أن "عقد مدينة بسماية من العقود الكبيرة والمشروع هو أكبر مدينة تقام بهذه السعة"، مشيرا إلى أن "العقد اخذ وقتاً طويلاً من المخاطبات والشروط الضمانات لأن قيمته أكثر من سبعة مليارات دولار ويضم 100 ألف وحدة سكنية على مساحة 20 مليون متر مربع".

    من جانبه قال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي الاعرجي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الهيئة وبالاتفاق مع الشركة العامة للمعارض العراقية افتتحت مركزاً خاصاً لاستقبال المسجلين والراغبين بالتسجيل في مشروع بسماية"، مبيناً أن "المركز سيكون بأشراف مختصين من الهيئة وخبراء من الشركة الكورية الجنوبية المنفذة للمشروع".

    وأضاف الاعرجي أن "هدف افتتاح المركز هو للإجابة على كافة الاستفسارات الموجه من قبل الزوار، فضلاً عن ترويج معاملات الراغبين بالتسجيل وتوقيع عقد الوحدة السكنية بعد دفع 25% من قيمتها لدى فروع مصارف الرافدين والرشيد والعراقي للتجارة".

    ولفت الاعرجي إلى أن "65 % من مبلغ الوحدة السكنية يسدد على شكل إقساط ولمدة 15 عاماً وبفائدة 3% بفترة سماحات تصل إلى 4.5سنة و10% المتبقية تدفع نقداً عند استلام الوحدة السكنية"، مبيناً أن"الأولوية ستكون في استلام الوحدة السكنية لمن يسدد المبلغ دفعة واحدة أو من يسدد الأقساط ضمن اقل فترة سماح وهي ستة اشهر".

    وكان رئيس الحكومة نوري المالكي، وضع في (30 أيار 2012)، حجر الأساس لمشروع بسماية السكني في بغداد الذي يضم 100 ألف وحدة سكنية، مؤكداً وجود توجه لبناء 200 ألف وحدة سكنية للفقراء ولمعالجة أزمة السكن تتحمل الحكومة نفقاتها، فيما أعلن عن توقيع العقد لتنفيذ المشروع مع إحدى الشركات الكورية.

    وخول مجلس الوزراء في (15 أيار 2012)، رئيس هيئة الاستثمار صلاحية توقيع العقد بصيغته المعدلة ومنح إجازة الاستثمار لتنفيذ مشروع مدينة بسماية مع شركة هانوا الكورية الجنوبية.

    وكانت هيئة الاستثمار الوطني اتفقت في (13 آب 2011) مع شركات كورية وأميركية لبناء 200 ألف وحدة سكنية في بغداد والبصرة، من أصل مليون وحدة تسعى لتنفيذها لنهاية عام 2014، وافتتحت الهيئة في (25 أيلول 2011)، باب التسجيل عبر موقعها الالكتروني على هذه الوحدات السكنية بعد أن بينت أن أولوية التسجيل ستكون للموظفين ومن ثم المتقاعدين والمواطنين إلا أن التنفيذ تأخر، وعزاه رئيس هيئة الاستثمار إلى المفاوضات الأخيرة مع الشركة الكورية المنفذة للمشروع.

    وقررت الهيئة في أيلول من العام 2011، رفع سعر الوحدة السكنية في منطقة بسماية جنوب شرق بغداد إلى 600 دولار للمتر المربع الواحد لتصل إلى 60 ألف دولار لمساحة 100 متر مربع بعد أن كان المقرر 500 دولار للمتر الواحد، مشيرة إلى أن رفع سعر الوحدة السكنية يأتي لتوفير متطلبات البنى التحتية للوحدة السكنية.

    يذكر أن العراق يعاني من أزمة سكن خانقة نظراً لتزايد عدد سكانه قياساً بعدد المجمعات السكنية علاوة على عجز المواطن ذي الدخل المحدود عن بناء وحدة سكنية خاصة به بسبب غلاء الأراضي والمواد الإنشائية، وتقدر وزارة الإعمار والإسكان حاجة العراق إلى ثلاثة ملايين وحدة سكنية لسد أزمة السكن في العراق.

     

    http://www.alsumaria.tv/news/57961

1 2 3 4 5 6 7 8